News

حرية السفر بانتظارك من خلال برنامج سانت لوسيا للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار

بحصولك على برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، ستتمتع بفرص عالمية لا حدود لها. إذا كنت ترغب في تحقيق مسعاك الذي يتمحور حول توسيع نطاق النشاط التجاري الخاص بك على الصعيد العالمي، يجب عليك اعتبار سانت لوسيا هي محطتك الأولى لفعل ذلك.
وقد صرح نيستور ألفريد – الرئيس التنفيذي لوحدة الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار في سانت لوسيا – بأن “سانت لوسيا تعتبر من إحدى الوجهات الواعدة بالنسبة للأفراد الذين يرغبون في الحصول على جنسية أخرى”. كما ذكر أيضًا أن الهدف الرئيسي من برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار في سانت لوسيا هو جذب العملاء “ذوي السمعة الطيبة” في جميع أنحاء العالم، ومواصلة تطوير جزر الكاريبي وفقًا للأساليب الحديثة.
وحتى تاريخ كتابة هذا التقرير، تتبع سانت لوسيا بروتوكول الدخول بدون تأشيرة فيما يقرب من 146 دولة. وهذه إحدى المزايا التي ستتمتع بها عند حصولك على الجنسية.

كما أن الحكومة تبحث عن المزيد من الخيارات لإضفاء التنوع على ملف الجنسية. ومن أهداف البرنامج جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وبالتالي استهداف قطاع السياحة الذي يعد بدوره أكبر مصدر للإيردات.
ومن أحد الأسباب الرئيسية لحصول رواد الأعمال على جنسية ثانية هو ضمان تمتعهم بحرية التنقل، الأمر الذي سيؤثر بطريقة جيدة على أعمالهم.

يقع على كاهل مجلس إدارة برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار أمر إصدار الجنسية، وذلك حتى لا يشوب العملية أي نوع من المحاباة حيث يجب على جميع مقدمي الطلبات الخضوع إلى عملية تقييم صارمة.
على أصحاب الأعمال التجارية التعامل مع الجنسية الثانية على إنها أداة تسهل مسعاهم نحو التوسع، ولا سيما أولئك الذين يعملون في الإمارات العربية المتحدة. وفقًا لتصريحات ألفريد، فإن العديد من مقدمي الطلبات من الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الشرق الأوسط، والصين.
وتوضيحًا لأهمية سانت لوسيا البالغة، صرح ألفريد أن الدولة تتمتع بحكومة مستقرة، ولا تشهد أي ثورات أو انقسامات من أي نوع. كما أنها تتمتع بأدنى معدل جريمة في المنطقة، ويمتاز قطاع الخدمات بها بأنه مفعم بالحيوية. أما القطاع المالي المحلي فإنه حيوي إلى حد كبير، ويتكون من مصارف دولية وشركات مالية خارجية، كما إنه يوفر بيئة مثالية من أجل تحقيق الحد الأمثل.من التحسين.
يمكن وصف حكومة سانت لوسيا بأنها حكومة مستقرة وراسخة لم تشهد من قبل أي حالات اضطراب عنيفة. بالإضافة إلى أنها تتفاخر بكونها الدولة التي حققت أدنى معدل جريمة مقارنة بمثيلاتها في المنطقة بأكملها. فالقطاع المالي المحلي بها يتكون من مصارف دولية والتي على أثرها قد تتمتع الشركات الخارجية بدعم اقتصادي.
يركز البرنامج على إيجاد الاستثمارات من خلال تعزيز التنمية الاقتصادية وتشجيع الأفراد على اتخاذ سانت لوسيا كموطن ثانٍ لهم. يضمن الرئيس التنفيذي للبرنامج ألا يقوم البرنامج على التمييز على أساس الجنسية أو المنطقة التابع لها الفرد، وسيكون على استعداد كبير لمساعدة مقدمي الطلبات من أي مكان في العالم على التأقلم هنا.
يهدف برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار الذي تقدمه سانت لوسيا إلى التعاون مع مختلف الدول في جميع أنحاء العالم، والتعامل مع الدولة على أنها ملاذًا للاستثمارات الدولية. وكما يزعم ألفريد فإن “برنامجنا الاستثماري يحظى بمصداقية، وبتمتع بأعلى درجات النزاهة، ويوصف بأنه آمن على نحو كافٍ.”
ومع كل هذه المزايا التي يمكنك التمتع بها وحرية التنقل التي بانتظارك بمجرد الحصول على برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، فإن سانت لوسيا تستحق بالتأكيد أن تكون خيارك الأول للحصول على جنسية ثانية.

1