News
0
الجنسية المولدوفية : استكشف الفرص المتاحة

الجنسية عن طريق الاستثمار أو برنامج التأشيرة الذهبية هو مفهوم اكتسب المزيد من الزخم بين المستثمرين، فتلك البرامج تهدف إلى ضمان مساهمة الاستثمار في رفاهية البلاد وتنميتها الاقتصادية وتطورها، مقابل حصول المستثمر على جنسية آخرى واختيار عمل أو تأسيس عمل تجاري هناك.

جمهورية مولدوفا هي إحدى البلدان التي توفر للمجتمع الدولي فرصة أن يكون المرء مواطنًا فيها عن طريق الاستثمار. تقع جمهورية مولدوفا في شرق أوروبا وبلغ عدد سكانها في 2018 ما يزيد عن 4 ملايين نسمة وتتميز بأجواء هادئة ومستقرة وآمنة.

تسعى هذه الدولة بجدية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ويخول جواز سفرها لحامله إمكانية السفر دبون تأشيرة إلى أوروبا وروسيا و122 دولة حول العالم. كونك حامل للجنسية المولدوفية سيخول ذلك لك توريث الجنسية للأجيال المستقبلية بدون الحاجة إلى الإقامة داخل الدولة أو الخضوع لاختبار لغة.
مولدوفا – الجنة الواقعة بين الشرق والغرب

لقد صارت ازدواجية الجنسية ضرورة جوهرية بدلاً من كونها مجرد رفاهية لرجال الأعمال وذلك للسماح لهم الانتقال بسهولة كيفما شاءوا. مولدوفا هي من أحدث الدول التي أطلقت برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار حيث تم إطلاق البرنامج في شهر نوفمبر الماضي، ومن المتوقع أن تكون هذه الدولة الخيار الأمثل في أوروبا للهجرة إليها فهذا هو الوقت المناسب للمستثمرين لاستكشاف الفرص الناشئة والمتاحة في السوق المولدوفي.

يمكن برنامج الحصول على الجنسية المولدوفية عن طريق الاستثمار رجال الأعمال من تأسيس موطئ قدم في أوروبا مع إمكانية دخول العديد من المراكز التجارية في منطقة أوروبا الشرقية. تشتهر مولدوفا بصناعة النبيذ الفاخر وتمنح الجنسية المولدوفية فرصة الاستثمار في هذا المجال المربح والمزدهر.
مقابل الاستثمار في البلاد، يُمنح الأفراد وعائلتهم حقوق الجنسية الكاملة التي يمكن توارثها عبر الأجيال فضلاً عن إمكانية السفر إلى 122 وجهة حول العالم من بينهم منطقة دول شنغن وروسيا وتركيا وذلك بدون الحاجة إلى الحصول على تأشيرة أو من خلال الحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول.

مما لا شك فيه أن الموقع الجغرافي لمولدوفا يُعد من أهم مواطن القوة حيث أنها تقع بين الشرق والغرب وتعتبر قريبة من الاتحاد الأوروبي ورابطة الدول المستقلة وأسواق البحر الأسود. تتمثل نقاط القوة الآخرى في التالي:
الشراكة المبرمة مع الاتحاد الأوروبي من خلال اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق (DCFTA)، واتفاقية التجارة المبرمة منذ عام 2014، وانخفاض تكاليف العمالة والتشغيل والتمتع بمعدلات ضريبية منخفضة

حوافز الاستثمار في المناطق الحرة

من المنتظر أن يجد مواطنو مولدوفا الجُدد العديد من الفرص المذهلة ومنها منطقة اقتصادية حرة وإمكانية الاستثمار المباشر، وسوق متنوع لمواد الطاقة للاستثمار به، وطرق زراعية حديثة مع التركيز على زراعة العنب والأنشطة الميسرة عبر الحدود مع رومانيا. تعرف على المزيد حول الجنسية المولدوفية عن طريق الاستثمار.

Your Comment
Your email address will not be published