News
0
زيادة فرص السفر بدون تأشيرة إلى مختلف أرجاء العالم

يعتمد المزيد من حكومات دول مختلفة عبر العالم برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI) كطريقة نحو التطور والنمو الاقتصادي. ويبحث المزيد من رواد المشروعات الأثرياء والأفراد ذوي المهارات عن فرص عالمية أكبر من شأنها توفير الأمان والاستقرار وحرية السفر.
وفقًا لمؤشر هينلي لجوازات السفر، فإن عملية الدخول بدون تأشيرة قد تزايدت عبر العالم. يتمتع مواطنو اليابان بالسفر بدون تأشيرة إلى 190 دولة، مما يجعلها على قمة الدول التي تقدم أكبر عدد من المزايا المتعلقة بالدخول بدون تأشيرة.

وتقترب سنغافورة من هذه المكانة باحتلالها المرتبة الثانية في مؤشر 2018 حيث يخول جواز سفرها لحامله السفر بدون تأشيرة إلى 189 دولة.

وتأتي كل من ألمانيا وفرنسا وكوريا الجنوبية في المرتبة الثالثة مع إمكانية دخول حاملي جواز سفرهم إلى 188 دولة. وفي المرتبة الرابعة تأتي كل من الدنمارك وفنلندا وإيطاليا وإسبانيا والسويد، حيث توفر هذه الدول لمواطنيها دخولاً بدون تأشيرة إلى 187 دولة.

أما المرتبة الخامسة، وفقًا للمؤشر، فمن نصيب النمسا ولوكمسبورغ والنرويج وهولندا والبرتغال والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية حيث تتيح السفر بدون تأشيرة إلى 186 دولة.

وسجل هذا العام عدد قليل من الدول التي لم تقدم برامج تتيح السفر بدون تأشيرة. إن الحركة المتصاعدة تجاه زيادة فرص السفر بدون تأشيرة تكشف عن رغبة عالمية في تحسين الانتقال العالمي. وبينما تعمل دول بعينها على تضييق حدودها، فإن الغالبية تصبح أكثر انفتاحًا. يرى المزيد من الدول قيمة برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار حيث يرون الفائدة الاقتصادية الكبيرة التي يحققها. ويغامر المزيد من الأشخاص للحصول على فرص في مجالات
التجارة والتمويل والعمل ونمط المعيشة حيث لم تتمكن دولهم الأم من توفير نفس الآفاق الرائعة.

يُعد برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار هو الطريق الأكثر مباشرةً نحو التنقل والتواصل العالمي. فمن خلال الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، سيحصل المستثمر وأسرته على مزايا مثل الرعاية الصحية والتعليم والأمن والنقل.

من خلال برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار ستكتشف المزيد حيث أن هناك عدد لا نهائي من المزايا والعروض. نحن في بيات جروب نتخصص في الأعمال والهجرة والجنسية الاقتصادية والهجرة المؤسسية لبث الحياة في رؤياك العالمية.

إذا كنت تخطط للتقديم في برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار، فمن الأفضل أن تطلب المساعدة الاحترافية من محامي الأعمال والهجرة ذوي الخبرة والمعرفة العملية حيث ستحصل على مشورة مفيدة ومزايا لرجال الأعمال أكثر بكثير من تلك المتوفرة من المصادر التقليدية لمقدمي خدمات التأشيرة والهجرة.

أنت تضمن تحقيق هدفك وتوطين نفسك أو عملك التجاري في بلد جديد من خلال الاستفادة من الخدمات القانونية. وبمنأى عن إدارة طلبك، توفر الخدمات القانونية أيضًا خدمات احترافية فيما يتعلق بالعمل التجاري والضرائب والهجرة في مجالات التخصص التالية:
هجرة الأعمال
الجنسية الاقتصادية
الإقامة عن طريق الاستثمار
الهجرة المؤسسية
وبالإضافة إلى الخبرة في قوانين الهجرة والجنسية، يمكنهم أيضًا تقديم الاستشارات الاحترافية حول:
التحليل التجاري والاستثمار، والصناديق الاستثمارية الخارجية و
التخطيط الضريبي، و

تسهيل انتقالك إلى بلد جديد.
ومن خلال اعتمادهم على شبكة واسعة من مصارف الاستثمار والمحاسبين واستشاري الأعمال الدوليين والمحامين، يقدمون لكل عميل من عملائهم استشارات احترافية وخبيرة وفي وقتها.

علاوة على ذلك، فإن المعرفة المكثفة ببرامج هجرة الأعمال ستمكنك أنت ومقدم الخدمة القانونية على حد سواء من فهم التحديات بشكل أفضل، حتى تتمكن من الحصول على حلول قانونية عملية وفعالة.
فماذا تنتظر؟ الفرص موجودة لتغتنمها، وليس لتتركها تضيع من بين يديك

Your Comment
Your email address will not be published