News
0
احصل على الجنسية الكاريبية في غضون أشهر عن طريق الاستثمار

يواجه أحيانًا الكثير من الأفراد البارزين خاصة من قارة آسيا أو الشرق الأوسط أو أفريقيا القليل من الصعوبات عند محاولة الحصول على تأشيرة الدول الغربية حيث يحتاج الأمر إلى الكثير من الأوراق المطلوبة وبذل الكثير من الوقت والأموال. نتيجة لارتفاع مخاطر الاضطرابات السياسية أو الاجتماعية في الأوطان والحاجة الملحة إلى تأمين المستقبل، يتطلع بعض الأفراد إلى توفير مستقبل آمن ومستقر لهم ولأفراد عائلتهم، لذا تقدم شركة بيات للخدمات القانونية الكائنة في دبي والمتخصصة في الهجرة التجارية الحل الأمثل وهو الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار.
تعتبر الدولة الاتحادية الصغيرة المكونة من جزيرتي سانت كيتس ونيفيس رائدة في تطبيق الشكل الحالي لبرنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار. حصلت هذه الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي والبالغ عدد سكانها حوالي 55,000 نسمة على استقلالها السياسي من الولايات المتحدة في عام 1983 واطلقت في العالم التالي في 1984 برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار لجذب الاستثمارات الأجنبية التي تحتاجها الدولة. في عام 1993، شرعت كومنولث دومينيكا في اتباع السياسة ذاتها وقررت منح الجنسية للمستثمرين الأجانب الذين يضخون استثمارات إما بالسندات الحكومية أو بمجال العقارات. وعلى نفس المنوال، وضعت ثلاث دول أخرى تقع في نفس المنطقة وهم أنتيغوا وباربودا وسانت لوسيا وغرينادا برامج فعالة للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار.
يتمتع حاملو جواز سفر هذه الدول الواقعة في منطقة الكاريبي بإمكانية السفر بدون تأشيرة الى حوالي 150 دولة حول العالم من بينها دول شينغن والمملكة المتحدة. الجدير بالذكر أن ثمة برامج مماثلة في أوروبا مثل برنامج المستثمر الفردي في مالطا وبرنامج الاستثمار في قبرص ولكن الحد الأدنى المطلوب كتكلفة للاستثمار في هذه الدول أعلى من ذلك الحد المطلوب في دول الكاريبي، حيث تصل تكلفة الاستثمار في قبرص إلى 2 مليون يورو في حين أن تكلفة الاستثمار في دومينيكا تبلغ 100,000 دولار أمريكي.
وفقًا للمؤشر العالمي لنيل الجنسية عن طريق الاستثمار “CBI Index” الخاص بمجلة إدارة الثروات المتخصصة الصادرة عن مؤسسة فاينانشال تايمز “Financial Times”، تتمتع كومنولث دومينيكا بأفضل برنامج للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار. يخول جواز السفر
لحامله السفر بدون تأشيرة إلى أكثر من 127 دولة وإقليم بما في ذلك
الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والصين وروسيا. على مقدمي الطلبات الذين يرغبون في التقديم على البرنامج

هل يوجد أي استفسار؟

الاستثمار بالسندات الحكومية بتكلفة 100,000 دولار أمريكي أو أكثر أو
شراء عقار بقيمة لا تقل عن 200,000 دولار أمريكي. ولكن على المستثمرين الاحتفاظ بالعقار وعدم بيعه لمدة ثلاث سنوات.
يُفضل الراغبون في الحصول على الجنسية في كثير من الأحيان الاستثمار من خلال شراء أسهم في الفنادق والمنتجعات الكبرى المعتمدة من جانب الحكومة مما يؤهلهم لبرنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار.
ولكن إذا كان لدى أي من المستثمرين عائلة كبيرة ويرغب في الحصول على جوازت سفر أخرى لأفراد العائلة (زوج/زوجة وطفلين)، يجب على مقدم الطلب سداد 100,000 دولار أمريكي كتكلفة للاستثمارات فضلًا عن رسوم التدقيق الأمني والمعالجة وغيرها من الرسوم البسيطة الأخرى مقابل الاستثمار في أنتيغوا وباربودا والحصول على جواز السفر.
أما سانت كيتس ونيفيس فتضع حد أدنى أعلى بقليل للاستثمار لديها حيث إنه على المستثمر أما التبرع مباشرةً بمبلغ قيمته 150,000 دولار أمريكي لصالح الصندوق المؤسس من جانب الحكومة أو الاستثمار في مجال العقارات بمبلغ لا يقل عن 200,000 دولار أمريكي. يخول جواز سفر سانت كيتس ونيفيس لحامله إمكانية السفر بدون تأشيرة إلى ما يصل إلى 150 دولة وإقليم.
للحصول على جنسية سانت لوسيا، يجب التبرع للصندوق الحكومي الخاص بمبلغ 100,000 دولار أمريكي كحد أدنى أو الاستثمار في المجال العقاري بمبلغ 300,000 دولار أمريكي كحد أدني وذلك حتى يكون المستثمر مؤهلًا لبرنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، ويجب الاحتفاظ بالاستثمارات لمدة لا تقل عن 5 سنوات. يتمتع حاملو جواز سفر سانت كيتس ونيفيس بميزة السفر بدون تأشيرة إلى أكثر من 140 دولة وإقليم.
يُعد برنامج غرينادا هو الأعلى تكلفة بالنسبة لبرامج دول الكاريبي. على المستثمر إما التبرع بمبلغ قيمته 150,000 دولار أمريكي لصالح الصندوق الحكومي أو شراء عقار غير منقول بمبلغ لا يقل عن 350,000 دولار أمريكي ليكون مؤهلًا لبرنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، ولا يجوز بيع العقار لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات. ولكن على الجانب الآخر، يتمتع برنامج غرينادا بواحدة من أهم المميزات حيث أن جواز سفر تلك الدولة يمنح الأفراد الذين يتطلعون إلى تنفيذ أعمال تجارية في الولايات المتحدة المميزات التالي: عقدت غرينادا معاهدة مع الولايات المتحدة وتُمكن هذه المعاهدة مواطني غرينادا من التقدم للحصول على تأشيرة المستثمر (E-2) الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية وهي الخطوة الأولى لتدشين الأعمال التجارية هناك. يمكن لمقدم الطلب الرئيسي المتقدم لبرنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار الخاصة بغرينادا إدراج أشقائه من الإناث والذكور والأجداد أيضًا بجانب الزوج/الزوجة وأبناءه ووالديه.
لا تقتصر مهمة بيات للخدمات القانونية على تقديم استشارات مجانية للعملاء المحتملين، بل تقترح أيضًا على عملائها الخيار المثالي للحصول على الإقامة أو الجنسية الثانية. سيعمل موظفو الشركة على تجهيز جميع المستندات المطلوبة وتقديمها للهيئات الحكومية بالدولة المختارة. فضلًا عن مساعدة العملاء على اختيار العقار وسداد الدفعات المقدمة للبرنامج المختار.
تُلزم جميع الدول في منطقة الكاريبي مقدمي الطلبات بأن يتبعوا شروطها الخاصة ببرنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار. يخضع مقدمو الطلبات للتدقيق الأمني حيث يجب أن يقدموا
صحيفة حالة جنائية خالية من السوابق وشهادة حسن سير وسلوك وشهادة خلو من أي أمراض مدعمة
بالمستندات اللازمة. سيقدم خبراء بيات

للخدمات القانونية المشورة القانونية لعملاء الشركة المهتمين بالحصول على جنسية ثانية فضلًا عن المساعدة على جمع المستندات اللازمة وإعداد الطلب،
وتتطلب عملية تدقيق الطلب من شهر ونصف إلى شهرين. بمجرد الحصول على موافقة مبدئية من الحكومة، يمكن لمقدم الطلب الشروع في الأعمال الاستثمارية وبعد ذلك، خلال شهر أو شهرين، سيحصل المستثمر على جواز سفر وجنسية جديدة. بشكل عام، تستغرق الإجراءات من شهرين إلى
أربعة أشهر بعد تقديم الطلب. يمكننا القول أن دومينيكا هي الحل الأمثل والأسرع للحصول على الجنسية حيث يمكن للمستثمر الحصول على جواز سفرها في فترة من شهرين إلى ثلاثة أشهر ولن يتكبد مقدم الطلب عناء السفر من أجل إجراءات التقديم.

Your Comment
Your email address will not be published